"تعليم الشرقية" ينهي إجراء المقابلات الشخصية لـ ٩٤٦ معلمًا ومعلمة



"تعليم الشرقية" ينهي إجراء المقابلات الشخصية لـ ٩٤٦ معلمًا ومعلمة

أنهت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية إجراءات ٩٤٦ من المرشحين للوظائف التعليمية من المعلمين والمعلمات، حيث تم إجراء المقابلات الشخصية لهم وتدقيق كافة المسوغات والوثائق إلى جانب توجيههم إلى المراكز الصحية لعمل الفحص الطبي.

وذكر المساعد للشؤون المدرسية فهد بن محمد الغفيلي أن الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة وبتوجيه مدير عام التعليم الدكتور ناصر الشلعان قامت بتشكيل لجنة مكونة من الإدارات المعنية من شؤون المعلمين والإشراف التربوي والموارد البشرية وإدارة العلاقات العامة والإعلام والصحة المدرسية للوقوف على تهيئة كافة الخدمات للزملاء والزميلات من المعلمين والمعلمات بدءًا من عملية تسجيل موعد المقابلات الشخصية عبر نظام المقابلات والحضور في الوقت المحدد الذي تم تسجيله اعتبارًا من الأحد الماضي وحتى مساء أمس الأربعاء حيث اختتم اللجان أعمالها.

وقدم مدير شؤون المعلمين بتعليم الشرقية جمعان الزهراني شكره وتقديره لكافة اللجان العاملة في مركز المقابلات الشخصية للمعلمين والمعلمات، معربًا عن سعادته بتلك الجهود النوعية التي بذلها كافة أفراد فريق العمل الذي وقف على إنهاء الإجراءات والمقابلات الشخصية.

وأضاف أن الخطوة القادمة وبعد إنهاء الفحص الطبي ستكون بعد صدور قرار التعيين للمرشحين ليتم توجيههم حسب الاحتياج في مراكز النقل.

وقال مدير إدارة الموارد البشرية عبدالله العيسى: آلية الكشف الطبي يسير ضمن برنامج أوتار الإلكتروني بالتعاون مع الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية.

وأضاف: بعد إكمال المعلم والمعلمة المقابلات الشخصية والتأكد من كامل المسوغات تم توجيههم إلى أحد مستشفيات المنطقة الشرقية إلكترونيًا، حيث أجرى المعلمون والمعلمات الكشف الطبي ومن ثم يتولى المستشفى إرسال النتيجة إلكترونيًا لإدارة التعليم مباشرة.

وأردف: الإدارة العامة للتعليم عملت على تسهيل مهمة تعديل المهنة للمعلمين والمعلمات بالتعاون مع إدارة الأحوال المدنية، وذلك بهدف عدم إشغالهم عن مهامهم العملية، حيث لن يتطلب منهم مراجعة إدارة التعليم أو الأحوال المدنية بل سيتم الرفع بالطلب بعد المباشرة وإنهاء إجراءات التعديل.

وبخصوص تسهيل مهمة استقبالهم، تم تقديم عدد من العروض المخفضة للاجنحة الفندقية بالمنطقة تيسيرًا لهم، وذلك بالتنسيق مع العلاقات العامة والإعلام لمعرفة الأماكن المخفضة إلى جانب توفير أستوديو للتصوير داخل المقر.

في المقابل، جددت أسرة تعليم المنطقة الشرقية ترحيبها بقادة العمل التعليمي والتربوي من المعلمين والمعلمات الذين هم صناع جيل المستقبل والذين يعول عليهم الوطن في غرس القيم والمبادئ وهم القدوة لأبنائنا الطلاب والطالبات، حيث ينتظر منهم الجميع رسم صورة المستقبل المشرق.

لقراءة الخبر من المصدر في سبق