أمير الشرقية يرفع الشكر للقيادة على التعزية في وفاة والدته



أمير الشرقية يرفع الشكر للقيادة على التعزية في وفاة والدته

• أمير الشرقية يتسلم أول شهادة للجودة في المملكة حصل عليها مراكز خدمة المستفيدين "حياك"

• خادم الحرمين وولي العهد يحرصان على الارتقاء بالخدمات الحكومية وتجويدها

رفع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز -يحفظه الله- أمير المنطقة الشرقية، الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله- ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على تعزيتهم في وفاة الفقيدة صاحبة السمو الأميرة الجوهرة بنت عبدالعزيز بن مساعد -رحمها الله-، كما عبر سموه باسمه وباسم أبناء وبنات الفقيدة عن شكره لأصحاب الجلالة والفخامة والسمو رؤساء وأمراء دول مجلس التعاون الخليجي، وممثلي البعثات الدبلوماسية للدول العربية والإسلامية والدول الصديقة، ولأصحاب السمو الأمراء، والفضيلة، والمعالي، والسعادة، الذين شاركوا العزاء في وفاة الفقيدة –غفر الله لها، معرباً سموه عن شكره لكل من قدم العزاء حضوراً، أو عبر الاتصال الهاتفي، أو عبر البرقيات، وعبر منصات الإعلام المختلفة، مضيفاً سموه "نحمد لله على قضاءه وقدره وندعو للفقيدة بالرحمة والمغفرة، ونسأل الله أن يسكنها فسيح جناته وأن يتجاوز عنها وأن يجعلها من المرضيين الذين رضي عنهم وقبلهم قبولاً حسناً، فشكراً لكم ولكل من واسانا في الفقيدة، وأقدر لكم هذه المشاركة التي شعرت بها، ولمستها من كل فرد، وبالأخص إخوتي وأخواتي وأبنائي وبناتي في هذه المنطقة، وهذا غير مستغرب منهم ولا من غيرهم من إخوتهم المواطنين والمقيمين في بلادنا، فنحن ولله الحمد في هذه البلاد على قلب رجل واحد، ونسأل الله أن يديم هذه النعمة".

جاء ذلك خلال استقبال سموه محافظ الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي، ومنسوبي الهيئة، بمناسبة حصول إمارة المنطقة الشرقية على شهادة الاعتماد لنظام الجودة لمراكز خدمات المستفيدين "حياك"، باعتبارها أول جهة في المملكة تحصل على هذا الاعتماد.

وقال سموه بهذه المناسبة "نحمد الله أن يسر الوصول إلى هذا الإنجاز، الذي ينسب الفضل فيه بعد الله إلى إخواني وزملائي الذين عملوا بجد واجتهاد لتطبيق معايير هذه المواصفة الوليدة، فجميعهم يستحق الشكر والثناء، وإننا في إمارة المنطقة الشرقية نسعد بأن نشارك تجربتنا مع مختلف الجهات، سواءً في المنطقة أو على مستوى المملكة، وهذا من دواعي سرورنا أن نسهم في نقل التجربة ومشاركة المعرفة، وباستضافتهم في المنطقة" مضيفاً سموه "عملت الدولة –أيدها الله- على الارتقاء بالإنسان والمكان، وبجودة العمل، فسيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد الأمين –يحفظهم الله- حريصون جداً على أن تكون كافة الخدمات الحكومية على أعلى المستويات، ولذلك أوكلت المهمة للهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة برئاسة الدكتور سعد القصبي، لتحقيق تطلع ولاة الأمر –أعزهم الله- بإنشاء هذه المواصفة، والرؤى متفقة مع الهيئة نحو تحقيق الجودة والتحسن المستمر، وعازمون بمشيئة الله على تقديم أجود الخدمات بأعلى المواصفات والمقاييس المعتمدة"، مشيداً سموه بجهود الفريق الذي عمل على تطبيق المواصفة، ومتابعة سعادة وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية بإمارة المنطقة الشرقية، وفريق إدارة التطوير الإداري، والفريق المشارك من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس.

من جهته قال محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي في كلمته بهذه المناسبة" إن من أفضل المناسبات على قلب كل مواطن غيور على وطنه شغوف لنمائه وريادته، هي تلك المناسبات التي تكون منبراً لإبراز تميز الوطن وأبنائه، ولا شك أن مجلس "الاثنينية" منارة وطنية واجتماعية، تجمع الكلمة، وتنير المستقبل، وتنطلق بالجميع لمبادرات نوعية جعلت من المنطقة الشرقية واحدة من أهم نقاط الجذب لمبادرات الجودة والتميز في مملكة العطاء" مشيراً إلى أن خير شاهد على ذلك هو الحضور الغفير لهذه الاحتفالية، لتسليم إمارة المنطقة الشرقية أولى شهادات الجودة السعودية لمراكز خدمة المستفيدين "حياك" باعتبارها أول جهة تحصل عليها في المملكة على مستوى القطاع الحكومي، والخاص، وغير الربحي.

من جانبه رفع صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتنقية بإمارة المنطقة الشرقية، الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، على توجيهاتهما الكريمة، ودعمهما المتواصل واللامحدود لأعمال التطوير الإداري في الإمارة، متابعتهما الحثيثة لمختلف التفاصيل، والتي توجت بحصول الإمارة على أول اعتماد من مواصفة "حياك"، في تأكيد على تميز فريق العمل، وحرصه على المنافسة لتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين، إنفاذاً للتوجيهات الكريمة من سمو أمير المنطقة وسمو نائبه، مثمناً سموه الجهود المبذولة من فريق العمل رجالاً ونساءً، لافتاً النظر إلى أن فريق التطوير الإداري سيواصل العمل بمشيئة الله لتحقيق المزيد من المنجزات، وتحسين جودة الخدمات، بما يحقق تطلع سمو أمير المنطقة وسمو نائبه، وبما يرضي المستفيدين من مختلف الخدمات.

حضر اللقاء صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية، فضيلة الشيخ يوسف العفالق نائب رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية، وعدد من أصحاب الفضيلة، وسعادة وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، وعدد من أصحاب السعادة وأهالي المنطقة الشرقية.

لقراءة الخبر من المصدر في صحيفة اليوم