"الشرقية" .. اجتماع لتصحيح أوضاع العمالة بالشركات المتعثرة



"الشرقية" .. اجتماع لتصحيح أوضاع العمالة بالشركات المتعثرة

عقد فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، الأسبوع الماضي، اجتماعاً مع السفير النيبالي؛ لمناقشة أوضاع العمالة النيبالية في أحد الشركات المتعثرة.

حضر الاجتماع مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبدالرحمن بن فهد المقبل؛ والسفير النيبالي ماهيندرا براساد سنغ راجبوت؛ ومساعد المدير العام لقطاع العمل محمد بن أحمد الأطرش؛ ومدير إدارة الأزمات بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية حمد بن ناصر الصقور؛ وعضو إدارة الأزمات بالمنطقة الشرقية محمد بن ناصر الناصر.

من جهته، قال مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل "نحن حرصاء على إنهاء الأزمات الخاصة بالعمالة، بمتابعة أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف آل سعود، الذي يتابع أوضاع العمالة في المنطقة ويشدّد عبر اجتماعاتنا على مراعاة ظروف العمالة الوافدة، وتمّ خلال الاجتماع حصر الحلول لمعالجة أوضاع العمالة من خلال تزويد الشركة بقوائم العمال الراغبين في المغادرة بعد أن يتم توثيق حقوقهم المالية، بالتنسيق مع منسق السفارة النيبالية، على أن تكون المتابعة بشكل نصف شهري مع منسق السفارة".

وبيّن مساعد المدر العام لقطاع العمل بالمنطقة الشرقية محمد الأطرش؛ أن عدد العمالة المتعثرة أوضاعهم في ذات الشركة كان 3000 عامل، وبعد متابعتنا للأمور من بدايتها تقلص العدد الى 700 عامل، ومازلنا مستمرين في دراسة وضع العمالة في بعض الشركات وتسريع إجراءات مغادرة مَن تم انتهاء عقده، إضافة إلى عرض حالات لبعض العمالة التي لم يتم تجديد رخص عملهم ومتابعة ذلك مع إدارة التفتيش بالمنطقة، وتم التطرق إلى بحث أسباب تأخر الرواتب والطرق المتبعة لمعالجة ذلك، بعيداً عن الفوضى والشغب والتجمعات".

وأفاد مدير إدارة الأزمات بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية حمد بن ناصر الصقور؛ بأنه تتم متابعة أوضاع العمالة الوافدة عن قرب ونقوم بزيارات لمقر سكن العمالة للاطمئنان على أوضاعهم، وللتحقق من حصولهم على حقوقهم، وبحسب رغبة كل عامل واختلفت الرغبات بين نقل الكفالة، أو عودة العامل الى بلاده مع تسلُّم كامل مستحقاته".

كما تمّت "مناقشة المستجدات التي استحدثتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية فيما يتعلق بتوثيق العقود الإلكترونية للعمالة النيبالية، وأيضاً مناقشة بعض الحالات الإنسانية للعمالة النيبالية الموقوفة لدى الجهات الحكومية، وطلب السفير النيبالي المساعدة الشخصية من مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية لإنهاء أوضاعهم".

وقدّم السفير النيبالي ماهيندرا براساد سنغ راجبوت؛ ونائبه، الشكر لمدير عام الفرع، ومساعده، ومنسوبي ومنسوبات إدارة الأزمات بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية.

وقال راجبوت "نثمّن لإدارة فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية سرعة تعاونهم ومحاولة تقديم الخدمات وتذليل العقبات والتنسيق الجيد مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لإنهاء الأزمات والخلافات العمالية".

حضر الاجتماع "نائب رئيس بعثة السفارة النيبالية ديليب كومار بودل؛ وممثل السفارة النيبالية هاري".

يُذكر أن فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية يعقد اجتماعات مع سفارات وقنصليات الدول التي يعمل مواطنوها على أراضي المملكة؛ للوقوف على الخلافات العمالية وحلها.

لقراءة الخبر من المصدر في سبق